Sally Gh

 

وسط حالة من الذهول، تخلّى زوجان صينيان عن طفليهما في المطار، بعد الاشتباه بإصابة أحدهما بفيروس كورونا القاتل، ومنعه من قِبَل المسؤولين من ركوب الطائرة.

وبحسب صحيفة "Express"، كانت الأسرة تحاول ركوب طائرة في مطار نانجينغ في الصين؛ لكن الوالديْن تركا وراءهما ابنهما وابنتهما عند بوابة المغادرة، بعد أن تَبَيّن أن درجة حرارة الصبي مرتفعة للغاية بشكل مثير للقلق؛ مما أثار مخاوف من أنه قد يكون مصابًا بفيروس كورونا.

ونقلت "روسيا اليوم" عن الصحيفة قولها: إنه عندما شوهد الطفلان مهجوريْن ووحيدين، اعتنى بهما موظفو المطار، وتُظهر الصور المنشورة على موقع التواصل الاجتماعي الصيني "Weibo" الطفلان وهما يجلسان عند بوابة المغادرة دون مراقبة؛ بينما يصطفّ عدة ركاب آخرون للدخول إلى متن الطائرة.

وكانت العائلة تحاول السفر من نانجينغ إلى تشانغشا، بمقاطعة هونان، على خطوط طيران شيامن MF8040.

وقال أحد الركاب: "يبدو أن درجة حرارة جسم الصبي كانت 38.5 درجة مئوية. ولم تسمح شركة الطيران للصبي بالصعود على متن الطائرة".

وبحسب ما ورد؛ فقد دخل الوالدان في مواجهة مع موظفي المطار من أجل السماح لطفليهما بالمغادرة معهما؛ لكن بعد إصرار الموظفين على الرفض، شرع الوالدان في ركوب الطائرة دون ابنهم وابنتهم.

وقال راكب: "وأخيرًا، سمح الموظفون للوالدين بالصعود إلى الطائرة"، قبل أن يضيف شاهد العيان أن "الطفلين تُركا بمفردهما في المطار".

وانتهى الحادث الذي استمر لمدة ساعتين، بعد أن وصلت الشرطة للتوسط بين الوالدين الغاضبين وموظفي شركة الطيران.

وسُمح للطفلين في وقت لاحق بالصعود إلى الطائرة، التي انتهى الأمر بتأخيرها لأكثر من 3 ساعات؛ لكنهما كانا جالسيْن في مقدمة المقصورة، بعد أن عبّر عدة ركاب عن قلقهم من قربهم من الصبي المرتفعة درجة حرارة جسمه.

وارتفع عدد ضحايا فيروس كورونا في الصين إلى 132 حالة وفاة، وعدد حالات الإصابة لـ5974 حالة؛ بحسب ما أعلنت عنه اللجنة الوطنية للصحة في الصين.

وأكدت السلطات الصينية، في وقت سابق، تفشي نوع جديد من فيروس "كورونا"، منذ أواخر ديسمبر العام الماضي، أطلق عليه اسم "2019- nCoV" ويتسبب بمرض الالتهاب الرئوي.