Amar Tu
تأثير الطقس البارد على مختلف أعضاء الجسم

يؤثر الطقس البارد على صحة مختلف أعضاء الجسم، حيث يمكن أن يسبب بعض المشكلات الصحية، ويمكن الوقاية من التأثيرات السلبية للطقس البارد من خلال بعض الطرق.

يتسم موسم الشتاء بطقسه البارد، ويختلف رد فعل الجسم من شخص لاخر وفقاً لطبيعة الجسم ومدى تحمله للبرودة، ويمكن أن يؤدي الطقس البارد إلى تأثيرات عديدة على مختلف أجزاء الجسم.

تأثير الطقس البارد على الجلد

يتسبب الطقس البارد في تجريد البشرة من الرطوبة، وبالتالي زيادة جفاف الجلد وتعرضه للتشقق، وخاصةً الوجه واليدين والشفاه، وهو ما يسبب الحكة والإلتهابات، ويمكن أن تتفاقم بعض الأمراض الجلدية مثل الاكزيما والصدفية.

يمكن الوقاية من هذه التأثيرات عن طريق ترطيب الجلد، وذلك من خلال الإكثار من شرب الماء في موسم الشتاء بالإضافة إلى السوائل التي تساعد في زيادة ترطيب الجلد، كما يجب وضع الكريم المرطب الذي يحمي الجلد من الجفاف والتشقق.

تأثير الطقس البارد على العظام والمفاصل

يساهم الطقس البارد في تيبس العظام والمفاصل والشعور بالالام عند القيام بأي حركة، وذلك لأن البرودة الشديدة يمكن أن تصيب العظام بالتهابات.

وتعد الام الركبتين والام أسفل الظهر والام الرقبة من أكثر الأعراض انتشاراً في موسم الشتاء.

ولتفادي هذه المشكلة، ينصح بالحركة المستمرة وممارسة الرياضة للحفاظ على مرونة العظام والمفاصل.

تأثير الطقس البارد على الجهاز التنفسي

يرتبط موسم الشتاء بأمراض الجهاز التنفسي والحساسية، حيث تزداد فرص الإصابة بالتهابات الرئتين والجيوب الأنفية وغيرها من الأمراض، ويمكن أن تتفاقم المشكلة نتيجة انتشار العدوى والفيروسات في الجو.

فعندما يدخل الهواء الجاف إلى الأنف البارد، فإنه يحفز الأعصاب في الأنف، مما يسبب سيلان الأنف بصورة ملحوظة.

كما أن الخروج من مكان دافيء إلى مكان بارد يزيد من فرص الإصابة بالتهابات الجهاز التنفسي الشائعة.

وتساعد بعض الطرق في الوقاية من أمراض الجهاز التنفسي مثل الحصول على لقاح الأنفلونزا، وتناول المشروبات الدافئة والحفاظ على رطوبة الجسم، وكذلك تناول الأطعمة الصحية، وخاصةً الأطعمة الغنية بفيتامين سي مثل الليمون والبرتقال.

تأثير الطقس البارد على الجهاز البولي

عادةً ما تزداد الحاجة إلى التبول في موسم الشتاء عن موسم الصيف، ويرجع ذلك لانخفاض درجة حرارة الجسم، وما يصاحبها من أعراض مثل الإرتجاف والشعور بالتعب بالإضافة إلى كثرة التبول.

يمكن التغلب على الشعور بالبرودة الشديدة من خلال ارتداء ملابس شتوية مناسبة وممارسة الرياضة التي تزيد من درجة حرارة الجسم.

تأثير الطقس البارد على الأطراف

يصاب بعض الأشخاص بمتلازمة رينود، وهي التي تنتج عن ضيق الأوعية الدموية في الأطراف، مما يؤدي إلى الشعور بالتنميل والخدر في اليدين والقدمين، وتزداد أعراض متلازمة رينود في موسم الشتاء.

ينصح بارتداء الجوارب والقفازات في موسم الشتاء لتقليل برودة الأطراف والمساعدة على تدفئتها بقدر الإمكان.

تأثير الطقس البارد على القلب

في بعض الحالات، يؤثر الطقس البارد على القلب، حيث أن البرودة تزيد من مجهود القلب للحفاظ على الدفء، وبالتالي تزداد معدلات ضربات القلب وارتفاع ضغط الدم.

ولتقليل تأثيرات الطقس البارد على القلب، ينصح باتباع بعض النصائح التي تساعد في تدفئة الجسم، مثل تناول الأطعمة التي ترفع درجة الحرارة كحساء العدس، وكذلك المشروبات الدافئة.

تأثير الطقس البارد على الدم

تتسبب التغيرات المفاجئة في درجة الحرارة في حدوث الإجهاد الحراري للجسم، وهذا النوع من الإجهاد له تأثير كبير ومباشر على لزوجة الدم، مما يجعله أكثر سماكة وعرضة للتجلط.

ويمكن أن يؤدي تجلط الدم إلى مشاكل صحية عديدة مثل النوبة القلبية والسكتة الدماغية، ويمكن الوقاية من هذه المشكلات عن طريق التحرك على مدار اليوم لتعزيز تدفق الدم في مختلف أنحاء الجسم، بالإضافة إلى ارتداء الملابس التي ترفع درجة حرارة الجسم.