رغم اتباع الحمية، والتقيد بها بشكل صحيح، إلا أن البعض يشكو بشكل دائم من عدم التخلص من الوزن الزائد، مما يشكّل حالة من الشعور بالإحباط، وعدم التقيد الفعلي به.

ولكن هنالك بعض الأطعمة التي ستدهشك بأنها السبب في إضاعة كل جهودك في التخلص من الوزن الزائد بحسب "فيتو" وهي:

1- الألبان خالية الدسم

يبتعد كثيرون عن الزبادي والحليب كامل الدسم أو نصف دسم، ويعتقدون أن الحليب خالي الدسم مثاليا للرجيم ولا يساهم في زيادة الوزن، ولكن في الحقيقة يمكن أن يتسبب الزبادي أو الحليب بدون دسم في زيادة الوزن، لأنه لا يكون مشبعا مثل الحليب كامل الدسم، وبالتالي يزيد الشعور بالجوع.

كما أن بعض الشركات تقوم بتزويد الحليب خالي الدسم بالسكر لتحليته حتى يتم تحسين النكهة، كما أن الحليب منزوع الدسم الجسم بعناصر غذائية أقل من غيرها، حيث إن الحليب كامل الدسم يعد مصدر أساسي للفيتامينات القابلة للذوبان في الدهون، وتشمل فيتامين أ، د، هـ، وك، بالإضافة إلى الكالسيوم والفسفور.

وتحتاج هذه الفيتامينات إلى الدهون لتدخل معها إلى الجسم ويمتصها، وبالتالي فإن نزع الدسم يصعب امتصاص هذه الفيتامينات، كذلك فإن الألبان عموما حمضية، سواء كانت كاملة الدسم أو خالية الدسم، وهذه الأحماض تساهم في صعوبة تقليل الوزن.

 

2- الدقيق بأنواعه

يعتقد كثير من الأشخاص أن خبز القمح الكامل هو الأفضل خلال الرجيم، ويعتبر أكثر الأنواع الصحية التي تساعد في فقدان الوزن، وعلى الرغم من أن تناول القمح الكامل بشكل محدود يمكن أن يكون مناسبا خلال إتباع الحمية الغذائية في بادئ الأمر، لكن الاستمرار في تناول منتجات القمح "وتحديدًا الجلوتين" يمكن أن يعيق فقدان الوزن لأنك لن تشعر بالشبع، كما أن القمح الكامل يسبب تراكم الدهون في البطن، كما يؤدي إلى انخفاض مستويات الطاقة في الجسم، وبالتالي قلة الحركة المهمة لخسارة الوزن.

 

3- المنتجات المدون عليها "قليلة الدسم"

يلجأ الأشخاص الذين يتبعون الحميات الغذائية لشراء المنتجات المدون عليها عبارة "قليلة الدسم"، وهي خدعة أخرى تلجأ إليها بعض الشركات، لأنهم يقوموا بتعويض المذاق بعناصر أخرى، وغالبًا ما يكون السكر أو الصوديوم، والسكر المكرر هو عنصر حمضي مثل الألبان، فيشجع الجسم في التمسك بالوزن الزائد، كذلك فإن الأطعمة التي تحتوي على الصوديوم والملح الزائد يمكن أن تسبب الانتفاخ وتجعلك تشعر بالثقل، وتساهم أيضا في زيادة الوزن.

 

4- السلطة الخضراء

قبل تناول السلطة، يجب التأكد من مكوناتها، وأنها تحتوي على الخضراوات الطازجة، وتخلو من أي دهون وزيوت أو صلصات أو أملاح زائدة، وهذا ما يحدث غالبًا في أطباق السلطة الجاهزة بالمطاعم، حيث تقوم المطاعم بتخزين السلطات لفترات طويلة، مما يفقدها قيمتها الغذائية، وحتى تصبح بنكهة جيدة، يضاف إليها بعض العناصر الأخرى التي تخفي الطعم القديم مثل الجبن المبشور أو الخبز المحمص، وتعد السلطة الملونة بالخضراوات الطازجة والمصنوعة في المنزل الأكثر فائدة والتي تساعد بصورة أكبر في خسارة الوزن.

 

5- الفاكهة المجففة

تحتوي بعض أنواع الفاكهة المجففة على مقادير من السكر الخفي، وبالتالي لا تصبح مناسبة لمن يتبع الحمية الغذائية، ولكن هذا لا يعني أن كل الفواكه المجففة تحتوي على السكر، فهناك أنواع صحية وخالية من السكر، ويمكن معرفة من خلال مراجعة المكونات المدونة على العبوة.