Sally Gh

يختبر تطبيق واتسآب حاليا نوعاً جديداً من الرسائل يحذف نفسه تلقائياً لمنع المتطفلين من التجسس على الدردشات الخاصة.

ووفقا لتقارير إعلامية تتمثل الميزة، التي ظهرت في "سناب شات" لأول مرة، في تعيين حد زمني لطول مدة عرض الرسائل. ويساعد ذلك في الحفاظ على خصوصية المحادثات، عبر إخفائها، وفقا لروسيا اليوم.

وحاليا ، يقوم "واتسآب" بتجربة نسخته الخاصة على أندرويد، وفقًا لموقع التسريبات الموثوق WAbetaInfo، الذي يسحب شيفرة الإصدارات المبكرة من تطبيق المراسلة الشهير، للعثور على الميزات القادمة في وقت مبكر.

وعلى الرغم من أنها ليست متاحة حاليا للجميع، فإن "واتسآب" يختبر الميزة على مجموعة صغيرة من الأجهزة. ومن المحتمل أن يجري طرحها للجميع في وقت لاحق.

وقال WABetaInfo إن الميزة الجديدة سُميت "اختفاء الرسائل"، عند ظهورها لأول مرة. ولكن اعتباراً من آخر تحديث 2.19.348، تغيّر الاسم ليصبح "حذف الرسائل".

وتتيح الأداة اختيار اختفاء الرسائل خلال ساعة واحدة أو يوم أو أسبوع أو شهر أو سنة.

وكما هو الحال مع أي تسريب أو إشاعة، لا يمكن الجزم بموعد إطلاق الميزة من عدمه، حيث قد يغير "واتسآب" الخطط في أي وقت.

وإذا كنت تريد تجربتها أولا، فهناك خدعة جيدة: يمكنك الاشتراك في الإصدار التجريبي (بيتا) من التطبيق، للحصول على جميع الميزات الأحدث قبل وصولها للمستخدمين.