Amar Tu
بيريللي تطوّر إطار سيارة يتفاعل مع شبكة الجيل الخامس

صبحت «بيريللي» أول شركة في العالم تنجح في إرسال المعلومات حول حالة الطريق الفنية التي تجمعها الإطارات الذكية عبر شبكة الجيل الخامس 5G.

وكشفت الشركة في مدينة تورينو الإيطالية مؤخراً عن ابتكارها الجديد في جلسة تحت عنوان «أول نظام متقدم لمساعدة السائق بتقنية الجيل الخامس» على هامش فعالية «شبكة الجيل الخامس: طريق المركبات للاتصال بالعالم» التي تنظمها جمعية السيارات – شبكات الجيل الخامس (5GAA).

وتعاونت كل من شركات «بيريللي» و«إريكسون» و«أودي» و«تيم» و«إيتال ديزاين» و«كيه تي إتش» على إعداد عرض تقديمي أقيم على سطح مبنى «لينجوتو».

وأظهر العرض كيف استطاعت مركبة مجهزة بإطارات «سايبر تاير» من «بيريللي» المزودة بأجهزة استشعار ومتصلة بشبكة الجيل الخامس أن ترسل المعلومات المتعلقة بمخاطر حالات فقدان السيطرة على المساحات المغمورة بالمياه التي حددتها الإطارات إلى سيارة أخرى في الخلف. ويعزى الفضل في ذلك إلى السرعة الكبيرة التي توفرها شبكات الجيل الخامس من خلال النطاق العريض وفترة الانتظار المنخفضة.

ويمثل الإطار نقطة الاتصال الوحيدة بين المركبة والطريق، وبفضل هذه التكنولوجيا التي تعمل «بيريللي» على تطويرها وتنفيذها بأفضل صورة ممكنة، بات هذا الإطار قادراً على التواصل مع المركبة والسائق مدعوماً بإمكانات شبكة الجيل الخامس والبنية التحتية للطرق.

وفي المستقبل، سيعمل إطار «سايبر تاير» من «بيريللي» المزود بجهاز استشعار داخلي على تزويد السيارة بالبيانات ذات الصلة بطراز الإطارات وعدد الكيلومترات المقطوعة والحمولة الديناميكية، وللمرة الأولى على الإطلاق، حالات المخاطر المحتملة على الطرق نتيجة لتجمع المياه، وصولاً إلى انخفاض مستوى احتكاك الإطارات بالطريق وبالتالي انخفاض مستوى السيطرة على السيارة. وستمكن هذه المعلومات السيارة من تكييف أنظمة التحكم وأنظمة مساعدة القيادة، الأمر الذي يساهم في تعزيز مستويات السلامة والراحة والأداء بشكل كبير.

وبالإضافة إلى ذلك، ستوفر هذه الإطارات ذات المعلومات للسيارات الأخرى والبنية التحتية الطرقية. وبفضل إمكانات شبكة الجيل الخامس، باتت «بيريللي» قادرةً على وضع هذا الإطار ضمن سياق اتصالات أوسع نطاقاً يتضمن كامل منظومة النقل على الطرق، مما يساهم بصورة فاعلة في تطوير حلول وخدمات متقدمة لأنشطة التنقل وأنظمة القيادة الذاتية في المستقبل.

وتعتبر «قدرة الاستشعار» التي تتمتع بها الإطارات جزءاً أساسياً من استراتيجية «التطابق المثالي» التي أطلقتها «بيريللي» وتركز على تطوير منتجات وخدمات «مخصصة» تلبي احتياجات الشركات المصنعة للسيارات والشركات المشغلة لأساطيل السيارات والسائقين بشكل عام، مع التركيز على المستقبل والتغيرات التي يشهدها قطاع التنقل.