Raghad gh

تقنية الشحن السريع أصبحت جزءاً أساسياً من معظم هواتف أندرويد الرائدة ومتوسطة المواصفات اليوم، خاصة مع منفذ USB-C الذي يوفر إمكانيات أكبر، وجوجل تريد تنظيم هذا المجال عبر اتباع الشركات المصنعة لمعايير موحدة.

تعمل كل شركة رائدة مثل سامسونج وهواوي وشاومي على ابتكار تقنياتها الخاصة في مجال الشحن السريع، ويمكن الإستفادة بشكل خاص من هذه التقنيات عند استخدام الشاحن والكبل الأصلي المرفق مع الجهاز.

في النسخة الجديدة من لائحة المتطلبات التي يجب على الشركات المصنعة لهواتف أندرويد الإلتزام بها للحصول على ترخيص استخدام أندرويد، هي أن جوجل تطلب من الشركات دعم التوافقية الكاملة في معيار الشحن السريع عبر منفذ USB-C

اللائحة الجديدة من متطلبات جوجل تنطبق على هواتف أندرويد 10 الجديدة ويدعم معيار الشحن السريع في أندرويد USB-C PD الشحن حتى قوة 100 واط، وحالياً في الأسواق أقوى شاحن متوفر من سامسونج بقوة 45 واط، أي مازال هناك مجال واسع للابتكارات.

التوافقية الكاملة تعني أن أي شاحن يدعم الشحن السريع من أي شركة كانت يعمل بنفس الكفاءة مهما كان الهاتف طالما أنهما يعملان بمنفذ USB-C.

هذا الأمر حالياً غير مطبق، حيث أن شحن هاتف سامسونج مثلاً بشاحن شاومي يعطي أداء أقل من شحنه بشاحن سامسونج الأساسي، وإن كانت قوة الشاحنين متطابقة.

هناك القليل من الهواتف في السوق التي تدعم معيار USB-C PD الافتراضي أي كما تريده جوجل ومن بينها هواتف بكسل بالطبع، أما باقي الشركات فإنها تطبق تقنياتها الخاصة بها.

ما تريده جوجل له سلبيات وإيجابيات، من أهمها عدم الحاجة لشحن هاتفك بشاحنه الأساسي دائماً للحصول على نفس الأداء، لكن يبقى السؤال كيف أن جوجل ستستطيع إلزام الشركات باتباع ما تريده من توحيد للمعايير.

Topics: سامسونج