Rama Al Gharawy
by on June 20, 2019
14 views

لأرق من أكثر الأعراض الشائعة خلال فترة الحمل، فمنذ الأسابيع القليلة الأولى حتى الثلث الأخير من الحمل، قد تعانين من أرق الحمل ويبدأ الإرهاق في التأثير عليكِ بسرعة مع تطور حملك، وتدركين حقيقة أنكِ تحتاجين للنوم قبل وصول الطفل الصغير، فى هذا التقرير نتعرف عن أسباب الأرق عند النساء الحوامل، بحسب ما ذكر موقع “Net doctor”.

مشاكل النوم أثناء الحمل شائعة للغاية، خاصةً في المراحل الأخيرة من الحمل عندما ينمو الطفل ومع الشعور بمزيد من الإنزعاج، ومع ذلك، من المهم أن نلاحظ أن الأرق يمكن أن يحدث في أي وقت أثناء الحمل.


أسباب أرق الحمل

يمكن أن تكون أسباب الأرق أثناء الحمل جسدية ونفسية منها:

-القلق من الولادة، قد تكون الأم القلقة بشأن الحمل والطفل أو الولادة نفسها، من أسباب الأرق ومشاكل النوم والأمر يزداد سوءاً عند اقتراب موعد الولادة.

-قلق المرأة الحامل أيضًا من حقيقة أنها لا تنام كما ينبغي، مما قد يجعلها في حد ذاتها مستيقظة ليلا ولا تستطيع النوم.

-عادة ما ترتبط الأسباب الجسدية للأرق بمضايقات الحمل العامة والآثار الجانبية، مثل الحاجة إلى التبول أكثر من المعتاد أو حرقة في المعدة أو متلازمة تململ الساق أو ألم الظهر أو الشخير أو عدم القدرة على إيجاد وضع مريح للنوم فيه.

 

Topics: health
Like (1)
Loading...
1