Rima Assad
by on December 5, 2019
19 views
ينتج عن تباين لون القزحية وجود عين بلون وأخرى بلون مختلف، وذلك يكون طبيعيًا أو ناتجًا عن حالة مرضية.
أوضح الدكتور أحمد خطاب، استشاري طب وجراحة العيون، أن القزحية عبارة عن جزء من نسيج العين المحيطة بالبؤبؤ، وتحتوي على خلايا صبغية وحسب كميتها يتحدد لون العين، فإذا كانت كثيفة فتكون العيون بنية داكنة وإذا كانت أخف تكون أفتح. أوضح خطاب، أن بعض الأشخاص يكون لديهم.
أوضح خطاب، أن بعض الأشخاص يكون لديهم اختلاف في كثافة الخلايا الصبغية من عين لأخرى، ويحدث ذلك بسبب جيني، أي يولد به الشخص ولا يكون له علاج ولا يصاحبه ظهور أي أعراض ولا يشكو المصاب من أي شيء، ويُسمى بتغاير لون القزحتين. عرض لمرض هناك حالات تظهر بعد ذلك ويكون لها أسباب مختلفة، ومنها: - بعض أنواع من المياه الزرقاء.
- إصابة بعض الأعصاب المخية التي تؤثر على الخلايا الصبغية الموجودة في القزحية.
أضاف الدكتور شريف جمال الدين، أستاذ طب وجراحة العيون بقصر العيني، أن تباين لون القزحية يحدث أيضًا نتيجة:
- التهاب القزحية، لأنه يؤثر على الخلايا الصبغية. - مرض يصيب العصب الخامس يتسبب في تلون العين.
- متلازمة هورنر. - أورام تصيب القزحية.
أكد جمال، أن تلون القزحية ليس له علاج على الإطلاق، فطالما حدث لها تلون تظل كما هي، وفي حالة تسبب ذلك التباين حرجًا للمصابين به فيُفضل ارتداء عدسات لاصقة لإخفاء الاختلاف على أن تكون باستشارة طبيب.
Like (3)
Loading...
Love (1)
Loading...
4
Amar Tu
1f62e.png1f62e.png1f62e.png1f62e.png
December 5, 2019