Rima Assad
by on December 2, 2019
13 views
على الرغم من جمال طبيعة الغابات، وروعة أشجارها المتلاصقة، إلا أن العزلة التي يخلقها السكون في غابة كبيرة ومتشعبة الطرق، كفيلة بإثارة مشاعرالخوف، فكيف إذا اقترنت ببعض الحكايات المرعبة؟».
عادة ما نرى الغابات في الأفلام مصدرا للرعب، حيث اشتهرت بأنها مسكونة بالأرواح، ومنها ما تتردد في أرجائها صرخات عالية، في حين تحولت أخرى إلى مواقع حدثت فيها قصص مأساوية من انتحار وقتل وخلافه، ولكن هذه الأفكار لم تكن من وحي الخيال، فهناك غابات في عالمنا الواقعي لم تخل من تلك القصص.
» غابات الأمازون
تقع في أمريكا الجنوبية، وتعتبر من أقدم الأماكن على وجه الأرض، فهي موجودة منذ 55 مليون سنة على الأقل، وتمر في تسع دول أشهرها البرازيل، وتعتبر موطنا لحوالي 205 أنواع من الطيور في العالم، و40 ألف نوع من النباتات المختلفة ويوجد بها أكثر من 2.5 مليون نوع من الحشرات، ولكن ليست كل هذه الأنواع مسالمة، فمعظمها خطير جدا، وغابات الأمازون مطيرة طوال العام، مما يجعلها موحشة.
» غابة جراند تسينجي
تقع غرب مدغشقر، واسمها يعني (المكان الذي يصعب المشي فيه)، وتعتبر الأغرب في نوعها حول العالم، حيث لا تجد فيها أشجارا أو أعشابا، وإنما صخور شوكية مدببة استطالت وغطت المساحات الخضراء فيها، وعلى الرغم من خطورتها وغرابتها إلا أنها موطن لأنواع عديدة من الحيوانات من بينها 11 نوعا لحيوان الهوبر وهو نوع من القرود.
» غابة إبينج
تقع في إنجلترا، وقد تحولت إلى مخبأ شهير للمجرمين ومكانٍ مشهور لدفن الجثث، إذ اتخذها قاطع طرق سيئ السمعة، وكرا لأعماله الإجرامية في القرن الثامن عشر، وقد اكتشف فيها عشرات الجثث منذ القرن الماضي وحتى الآن، ويوجد في الغابة مشنقة معلقة في أحد أطرافها، ويدعي البعض ممن ذهب إلى هناك أنك إذا قدت سيارتك إلى تل المشنقة وأوقفتها هناك، ستُسحب ببطء من التل، وحتى إن كانت مجرد أساطير، فلا بد أن تسري القشعريرة في جسدك عند مرورك أمام الغابة.
» غابة أوكيجاهارا
تقع عند سفح جبل فوجي في اليابان، وبرغم طبيعتها الساحرة الهادئة، إلا أنها تُعرف شعبيا باسم غابة الانتحار، إذ إنها ثاني أشهر موقع في العالم للانتحار، بعد جسر البوابة الذهبية في سان فرانسيسكو بالولايات المتحدة الأمريكية، وتقول الأساطير اليابانية: إن الغابة مكان تجمع الشياطين، بينما يقول آخرون إن كثافة الأشجار تجعل من السهل أن يتوه المرء فيها، لذا فإن الكثيرين من المتنزهين يضعون علامة بواسطة شريط لاصق أو سلسلة، لتسهيل إيجاد طريقهم مرة أخرى، وتزيد قطع الأقمشة العالقة على فروع الأشجار من رهبة المكان.
» الغابة السوداء
تقع في ألمانيا، ومن خلال أشجار السرو الكثيفة فيها يكاد لا يصل إليها ضوء الشمس، ولذلك تنوعت القصص الخيالية المرتبطة بها، وبدأ سكان المناطق المحيطة من تلك الغابة المخيفة المظلمة بنسخ لكثير من الأساطير حول وجود فارس مقطوع الرأس يعيش بداخل تلك الغابة ويختطف النساء من المدن المحيطة.
» غابة هويا باكيو
اكتسبت الغابة الواقعة في رومانيا سمعتها السيئة، بفضل الأحداث الخارقة للطبيعة، التي لا يشهدها أي مكان آخر في العالم، وعرفت باسم مثلث برمودا، إذ يعتقد البعض أنها بوابة تتسبب في اختفاء الزوار، فيما أصيب أشخاص آخرون بالطفح الجلدي والغثيان وحالة من القلق الهستيري.
Like (1)
Loading...
Wow (1)
Loading...
2